المنتدي هو مقر جمعية جعفر الخابوري للدفاع عن حقوق الا نسان
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشهيد سعيد عبد الرسول الإسكافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
avatar

المساهمات : 560
تاريخ التسجيل : 24/09/2011

مُساهمةموضوع: الشهيد سعيد عبد الرسول الإسكافي   الخميس مايو 03, 2012 9:19 am

الشهيد سعيد عبد الرسول الإسكافي






في صباح يوم الخميس 29/6/1995م وقبل أن يخرج يمَمَ " سعيد " وجهه ناحية " كربلاء " وقرأ زيارة الحسين (ع) ، ثم تطلع بحنان إلى طيور " الكناري" التي كان يرعاها .. أوصى بها ، وودع أهله ومضى إلى الطريق .


حين التقى بصديقه وجاره " علي عبد الحسين المخوضر " تذّكر سعيد الهجوم الذي تعرض إليه منزليهما الليلة الفائتة ، والذي كان أستمراراً لحملة الإعتقالات لكل من يجدونه من الشباب . كان سعيد في بيت أخيه جواد ولم يعلم بالحادثة إلا هذا الصباح ، لقد داهموا البيت ورّوعوا النساء والأطفال ولم يخرجوا إلا بعد أن كسّروا الأثاث ، آخذين معهم جواز سفر " سعيد " .


توجّه " سعيد" بمعيّة صديقه ليسلّما نفسيهما إلى مركز شرطة الخميس ، يقول علي : قبل أن نركب السيارة التي سوف تقلنا ، قال لي الشهيد سعيد توقف دقيقة من فضلك ، هيّا بنا إلى المسجد لنصلي ركعتين ، فذهبنا وصليّنا وركبنا السيارة ليسلك بعد ذلك سبيله إلى الشهادة المقدّسة ولتتحقق نبوءته التي طالما كررها " سأتزوج قبل غيري ، رغم صغر سني " كما تنقل عنه زوجة أخيه جواد وان حرمه ذلك من تحقيق أمنيته بدراسة العلوم الدينية ، كما كان يكرر أيضاَ .


في المركز يحاول سعيد وعلي الاستفهام عن التهمة والقضية !! فتجيبهما الضحكات " سوف تعرفون ما القضية عندما تصلون العنبر " وهناك تبدأ الهروات بالنزول كالصواعق على الرؤوس ويغمى على الشهيد فيوقظ بالركلات العنيفة بحذاء " السفتي " .


كان الشهيد برغم الإعياء والألم يصرخ فيهم بقوة " أنا لست خائفاً منكم ، أنا لا أخاف إلا من الله " وكلما ضربوه صاح " الله أكبر " فيزيدونه نكالاً بغير رحمة ، كما ينقل المخوضر الذي يضيف أن الشهيد لم يجري معه أي تحقيق ولم يلتقي بأي ضابط أو محقق بل أستشهد على أيدي الشرطة .


ذاق الشهيد صنوف التعذيب ، من الضرب والحرمان من النوم لعدة أيام والوقوف لساعات متواصلة على رجل واحدة ، إلى الكلي بالمكواة الكهربائية وإطفاء أعقاب السجائر في جسمه وتعليقه على التفليقة حتى ينهار من الوجع ولكن صوته يعلوا متحدياً " الله أقوى من الظالم " .


يقول صديقه علي المخوضر : كان الشهيد سعيد ينزف من أنفه وفمه وحين سقط على الأرض جاءه أحدهم وفي يده سيخ من حديد ، حاد في المقدمة وغرس السيخ في كتف الشهيد سعيد ، فصرخ الشهيد من شدّة الألم ، هزّ ذلك السجن ، ثم ذهب آخر واعتدى على الشهيد جنسياً .


ساءت حال الشهيد جداً ، بفعل التعذيب الوحشي المتواصل لعدّة أيام ، فنقل سريعاً إلى مستشفى القلعة وهو بين الموت والحياة وبعد ذلك يقول علي : أستدعاني أحد أعضاء لجنة التحقيق المعروفة وسألني : هل كان سعيد يعاني من مرض مزمن ؟ فأجبته لا ، فرّد علي قائلاً : هل تعلم بإن سعيد يعاني من تلف كبده ؟ وكان التقرير الطبي جاهزاً في يده وقال بأن هذا سبب الوفاة !! . بينما جواد الإسكافي أن الشهيد بنيته قوية ولم يشتكي من أي مرض ويمارس الرياضة بشكل مستمر .


يتلقى والد الشهيد أتصالاً من شرطة الخميس 6/7/1995م يطلب منه الحضور لرؤية ابنه لأنه مريض وفي حالة خطرة في المستشفى العسكريوسرع الأهل لرؤية سعيد ، المكان مسكون بالصمت الرهيب .. تحت الخرقة البيضاء ، ترقد بلا حراك جثة مبضعة ، مثخنة بالجراح ، لا يتمالك الوالد نفسه فيغمى اليه وتنعقد ألسنة الاخوة لهول المشهد ن ثم يضج المكان بالبكاء وفي نفس اليوم يشيّع الشهيد في مقبرة النعيم ، فيلاقي موكب التشييع المهيب أعتداء قوات الأمن عليه وسط المقبرة .


اتضح فيما بعد أن الشهيد أسلم الروح في السلمانية ، لكنهم أخذوه إلى مكان بعيد حتى لا تحدث فوضى وفضيحة لهم ، حيث يوجد الكثير من الأهل في السلمانية ، كما تقول زوجة أخيه جواد .


وحين حاول والد الشهيد استصدار شهادة الوفاة ، قيل له يجب ان نذكر أن سبب الوفاة حادث سيارة !! فلم يقبل ذلك وبعد أيام جاء له وسطاء قالوا له : أن وزير الداخلية يريدك أن تذهب إليه ليعتذر منك !! وانه مستعد لدفع التعويض ، فرفض والد الشهيد أخذ المال مقابل السكوت وأصّر على مقابة الجناة والتحقيق في القضية وأما زيارة الوزير فأعتذر عنها ، لخشيته من إمكان استغلال الإعلام لها بشكل سيء يتم فيه فبركة الأمور وعرضها على غير صورتها الحقيقية ، كما يذكر اخو الشهيد جواد ولا زالت أسرة الشهيد تصر على محاكمة المجرمين .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iwhxuxh.ba7r.org
 
الشهيد سعيد عبد الرسول الإسكافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة واحد فقير  :: مجلة جعفر الخابوري الاسبوعيه-
انتقل الى: