المنتدي هو مقر جمعية جعفر الخابوري للدفاع عن حقوق الا نسان
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بقلم نبيل تمام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
avatar

المساهمات : 560
تاريخ التسجيل : 24/09/2011

مُساهمةموضوع: بقلم نبيل تمام   الجمعة مايو 05, 2017 5:16 am

متلازمة الاختناق الليلي
نبيل حسن تمام

إن متلازمة الاختناق الليلي تحدث أثناء النوم، وهي حالة مرضية تتصف بتوقف مؤقت للتنفس ويسمى انقطاع النَفَس، حيث يستمر لعدة ثوانٍ، وقد تصل لأكثر من دقيقة حيث تتكرّر على مدى الساعة خلال النوم، وهذا يؤدي إلى نقص مستوى الأوكسجين وتراكم مستوى ثاني أكسيد الكربون في الدم، وهذا بدوره يقوم بتنبيه مراكز الإحساس في الأوعية الدموية حيث يقوم بتنبيه مراكز النوم في المخ مما يؤدي إلى استيقاظ المصاب عدة مرات لأخذ النَفَس العميق، ومع تكرار تلك الدورة في الليلة الواحدة يؤدي إلى اضطرابات النوم.

هناك ثلاثة أنواع من متلازمة الاختناق الليلي، وهي الاختناق الليلي الإنسدادي وهو الشائع جداً في الأطفال والكبار؛ وهناك الاختناق الليلي المركزي نتيجة وجود خلل في المخ؛ وهناك الاختناق الليلي المختلط وهو نادر جداً.

تحدث هذه المشكلة لدى الأطفال حيث السبب الشائع هو تضخّم اللوز ولحمية الأطفال الموجودة في التجويف خلف الأنف، وتحدث في الكبار حيث النسبة أكبر في الرجال عن النساء، ويعانون من مشكلة الشخير الذي يؤثر على شريك الحياة أثناء النوم. ويكون السبب الرئيسي هو الوزن الزائد والسمنة، كما توجد عوامل ثانوية مثل تضخم اللوز أو تضخم اللسان أو صغر عظم الفك أو مشاكل الحساسية والجيوب الأنفية أو انحراف الحاجز الأنفي أو ارتخاء اللهاة وسقف البلعوم والحنجرة. ويلعب الاسترجاع المريئي عاملاً سلبياً في زيادة المشكلة، هذا إلى الدور السلبي للتدخين حيث تزداد نسبة المشكلة بثلاثة أضعاف.

هناك تأثيرات سلوكية عادة ما تصاحب تلك الأعراض، وهي التقلبات المزاجية الحادة العدوانية وقلة الانتباه وتدني التحصيل العلمي عند الأطفال في المدرسة، ومشاكل القيادة عند الكبار، ما قد يؤدي لوقوع بعض حوادث السيارات وحدوث الأرق في الليل.

عادةً يتم التشخيص من السيرة المرضية، ويتم التأكد بعمل تخطيط النوم حيث يتم حساب عدد مرات انقطاع النَفَس في الساعة الواحدة ونسبة الأوكسجين. وفي حالة عدم الاهتمام الجدي لحل تلك المشكلة وعلاجها فقد تحدث المضاعفات التي وجب ذكرها لأجل زيادة الوعي لدى الناس، وهي ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية أو حدوث الأزمات القلبية المفاجئة واضطرابات نبضات القلب ومخاطر الإصابة بالسكري ومرض الاكتئاب.

ويكمن الحل الرئيسي في علاج متلازمة الاختناق الليلي لدى الأطفال في عمل الجراحة التي تتكون من استئصال اللوز ولحمية الأنف، وتلك لها نتائج ممتازة على المدى القصير والطويل، ولكن تختلف أولويات العلاج بالنسبة للكبار حيث يتم توجيه النصائح بتغيير نمط الحياة في المسلكيات الغذائية وممارسة الرياضة وتخفيف الوزن الذي يلعب دوراً مهماً جداً في العلاج، بالإضافة إلى الامتناع عن التدخين وتناول الكحوليات والحبوب المنومة والمهدئة.

وعند اللزوم بالإمكان استخدام جهاز ضغط الهواء الموجب cPAP حيث يعمل بتقنية ضغط الهواء الداخل للأنف لإبقاء مجرى التنفس مفتوحاً خلال النوم، ويتم عن طريق وضع قناع بلاستيكي متصل بأنبوب للجهاز الذي يوضع بجانب السرير. وهناك علاجات جراحية للكبار يتم اللجوء إليها في بعض الحالات، منها استئصال اللوز واللهاة وتصغير لحميات الأنف وتعديل الحاجز الأنفي وعمليات تصحيح الفكين.

إن الشخير علامة من علامات متلازمة الاختناق الليلي، ولكن وجب تشخيص الحالة لتبيان شدتها ولتحديد العلاج الملائم لكل حالة على حدة، ووجب على الجمهور تفهم تلك المشاكل والمضاعفات المرتبطة بالشخير وبالمتلازمة لتفادي المضاعفات على المدى البعيد، وهذا المقال للإنتباه والوعي بالمشكلة لدى الناس، وتم تحديد يوم الثامن عشر من شهر أبريل/ نيسان من كل عام كيوم عالمي لمشكلة انقطاع النفس بهدف رفع الوعي به بين الجمهور.


صحيفة الوسط البحرينية - العدد 5354 - الجمعة 05 مايو 2017م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iwhxuxh.ba7r.org
 
بقلم نبيل تمام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة واحد فقير  :: اقلام حره-
انتقل الى: